معلومات الؤلف

  • الصفة: كانت قاصة وروائية وناقدة أدبية وأستاذة جامعية مصرية.
  • الجنسية:
  • تاريخ الميلاد:03/16/2015
  • تاريخ الوفاة:11/30/2014
  • عدد الإقتباسات: 33

السيرة الذاتية

رضوى عاشور (ولدت في القاهرة، في 26 مايو 1946)، قاصة وروائية و ناقدة أدبيةو أستاذة جامعية مصرية. يتميز مشروعها الأدبي، في شقه الإبداعي، بتيمات التحرر الوطني و الإنساني، إضافة للرواية التاريخية.تتراوح أعمالها النقدية، المنشورة بالعربية و الإنجليزية، بين الإنتاج النظري و الأعمال المرتبطة بتجارب أدبية معينة. تمت ترجمة بعض أعمالها الإبداعية إلى الإنجليزية و الإسبانية و الإيطالية و الإندونيسية. سيرتها ولدت رضوى عاشور في القاهرة، سنة 1946. درست اللغة الإنجليزية في كلية الآداب بجامعة القاهرة، وبعد حصولها على شهادة الماجستير في الأدب المقارن، من نفس الجامعة، انتقلت إلى الولايات المتحدة حيث نالت شهادة الدكتوراه من جامعة ماساتشوستس، بأطروحة حول الأدب الإفريقي الأمريكي. في 1977، نشرت رضوى عاشور أول أعمالها النقدية، الطريق إلى الخيمة الأخرى، حول التجربة الأدبية لغسان كنفاني. وفي 1978، صدر لها بالإنجليزية كتاب جبران وبليك، وهي الدراسة نقدية، التي شكلت أطروحتها لنيل شهادة الماجستير سنة 1972. في نونبر 1979، وتحت حكم الرئيس أنور السادات، تم منع زوجها الفلسطيني مريد البرغوثي من الإقامة في مصر، مما أدى لتشتيت أسرتها. في 1980، صدرت لها آخر عمل نقدي، قبل أن تلج مجالي الرواية والقصة، والمعنون بالتابع ينهض، حول التجارب الأدبية لغرب إفريقيا. ستتميز تجربتها إلى غاية 2001، بحصرية الأعمال الإبداعية، القصصية والروائية، وكانت أولها أيام طالبة مصرية في أمريكا (1983)، والتي أتبعتها بإصدار ثلاث روايات (حجر دافئ، خديجة وسوسن وسراج) والمجموعة قصصية رأيت النخل، سنة 1989. توجت هذه المرحلة بإصدارها لروايتها التاريخية ثلاثية غرناطة، سنة 1994، والتي حازت، بفضلها، جائزة أفضل كتاب لسنة 1994 على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب. اشتغلت، بين 1990 و1993 كرئيسة لقسم اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية الآداب بجامعة عين شمس، حيث لا زالت (2013) تزاول وظيفة التدريس الجامعي والإشراف على الأبحاث والأطروحات المرتبطة بدرجتي الدكتوراه والماجستير. مع بداية الألفية الثالثة، ستعود عاشور لمجال النقد الأدبي، حيث أصدرت مجموعة من الأعمال تتناول مجال النقد التطبيقي، وساهمت في موسوعة الكاتبة العربية (2004)، وأشرفت على ترجمة الجزء التاسع من موسوعة كامبريدج في النقد الأدبي (2005). نشرت بين 1999 و2012 أربع روايات ومجموعة قصصية واحدة، من أهمها رواية الطنطورية (2011) ومجموعة تقارير السيدة راء القصصية. في 2007، توجت بجائزة قسطنطين كفافيس الدولية للأدب في اليونان، وأصدرت سنة 2008، ترجمة إلى الإنجليزية لمختارات شعرية لمريد البرغوتي بعنوان “منتصف الليل وقصائد أخرى”. على مستوى الحياة الشخصية، رضوى عاشور هي أم الشاعر تميم البرغوثي وزوجة الأديب مريد البرغوثي. توفيت عن عمر يناهز 68 عاما، في الأول من ديسمبر العام 2014 نشاطها الأكاديمي و المدني رضوى عاشور عضوة فاعلة في المؤسسات الجمعوية التالية: لجنة الدفاع عن الثقافة القومية. اللجنة الوطنية لمقاومة الصهيونية في الجامعات المصرية. مجموعة 9 مارس لاستقلال الجامعات. إضافة إلى عضويتها في مجموعة من اللجان التحكيمية المرتبطة بالمجالين الثقافي و الأكاديمي: لجنة جائزة الدولة التشجيعية لجنة التفرغ بالمجلس الأعلى للثقافة لجنة القصة بالمجلس الأعلى للثقافة شاركت رضوى عاشور في العديد من المؤتمرات و ساهمت في لقاءات أكاديمية عبر العالم العربي (بيروت و صيدا و دمشق وعمان والدوحة والبحرين و تونس و القيروان والدار البيضاء)، وخارجه (في جامعات غرناطة و برشلونة و سرقسطة في إسبانيا، وهارفرد وكولومبيا في الولايات المتحدة، وكمبريدج وإسكس في إنجلترا، ومعهد العالم العربي في باريس، والمكتبة المركزية في لاهاي، ومعرض فرانكفورت الدولي للكتاب وغيرها). أعمالها الرواية و القصة الرحلة: أيام طالبة مصرية في أمريكا، دار الآداب، بيروت، 1983 حَجَر دافئ (رواية)، دار المستقبل، القاهرة، 1985 خديجة وسوسن (رواية)، دار الهلال، القاهرة، 1987 رأيت النخل (مجموعة قصصية)، مختارات فصول، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1987 سراج (رواية)، دار الهلال، القاهرة، 1992 غرناطة (الجزء الأول من ثلاثية غرناطة) دار الهلال، 1994 مريمة والرحيل (الجزءان الثاني والثالث من الثلاثية) دار الهلال، 1995. نشرت الطبعة الثانية بعنوان ثلاثية غرناطة، المؤسسة العربية للنشر، بيروت، 1998. صدرت الطبعة الثالثة عن دار الشروق، القاهرة، 2001. وصدرت طبعة خاصة في سلسلة مكتبة الأسرة، القاهرة، 2003 أطياف (رواية)، دار الهلال، القاهرة، 1999، والمؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1999 تقارير السيدة راء (نصوص قصصية)، دار الشروق، القاهرة، 2001 قطعة من أوروبا (رواية)، المركز الثقافي العربي، بيروت والدار البيضاء ودار الشروق، القاهرة، 2003 الطنطورية (رواية)، دار الشروق، القاهرة، 2010 النقد الأدبي البحث عن نظرية للأدب: دراسة للكتابات النقدية الأفرو-أمريكية (بالإنجليزية:The Search for a Black Poetics: A Study of Afro-American Critical Writings)، رسالة دكتوراه قدمت لجامعة ماساشوستس بأمهرست في الولايات المتحدة، 1975 الطريق إلى الخيمة الأخرى: دراسة في أعمال غسان كنفانى، دار الآداب، بيروت، 1977 جبران وبليك Gibran and Blake (باللغة الإنجليزية)، الشعبة القومية لليونسكو، القاهرة، 1978 التابع ينهض: الرواية في غرب إفريقيا، دار ابن رشد، بيروت، 1980 في النقد التطبيقي: صيادو الذاكرة، المركز الثقافي العربي، بيروت والدار البيضاء، 2001 تحرير بالاشتراك مع آخرين، ذاكرة للمستقبل: موسوعة الكاتبة العربية، (4 أجزاء)، مؤسسة نور للدراسات وأبحاث المرأة العربية والمجلس الأعلى للثقافة، القاهرة، 2004. الحداثة الممكنة: الشدياق والساق على الساق: الرواية الأولى في الأدب العربي الحديث، دار الشروق، القاهرة، 2009. الترجمة الإشراف على الترجمة، إلى العربية، للجزء التاسع من موسوعة كمبريدج في النقد الأدبي؛ القرن العشرون: المداخل التاريخية والفلسفية والنفسية، المجلس الأعلى للثقافة، 2005. ترجمة،من العربية إلى الإنجليزية، لشعر مريد البرغوثي بعنوان “منتصف الليل وقصائد أخرى”(Mourid Barghouti, Midnight and Other Poems, trans. Radwa Ashour, Arc Publications, Lanc., 2008) السيرة الذاتية أثقل من رضوى: مقاطع من سيرة ذاتية، دار الشروق، القاهرة، 2013 جوائز وتكريمات يناير 1995: جائزة أفضل كتاب لعام 1994 عن الجزء الأول من ثلاثية غرناطة، على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب. نونبر 1995: الجائزة الأولى من المعرض الأول لكتاب المرأة العربية عن ثلاثية غرناطة يناير 2003: كانت ضمن مجموعة من 12 أديبا عربيا تم تكريمهم، على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب. أكتوبر 2007: جائزة قسطنطين كفافيس الدولية للأدب في اليونان. ديسمبر 2009: جائزة تركوينيا كارداريللي في النقد الأدبي في إيطاليا. أكتوبر 2011: جائزة بسكارا بروزو عن الترجمة الإيطالية لرواية أطياف في إيطاليا. دجنبر 2012: جائزة سلطان العويس للرواية والقصة.

 
<p>“لا يأتى الكدر منفرداً، وكذلك الفرح يجىء و فى اعقابه فرح سواه”</p>

“لا يأتى الكدر منفرداً، وكذلك الفرح يجىء و فى اعقابه فرح سواه”

 
<p>“لكل شيء في هذه الدنيا علامة قد لايفهمها الانسان أبدا, وقد يفهمها بعد حين.”</p>

“لكل شيء في هذه الدنيا علامة قد لايفهمها الانسان أبدا, وقد يفهمها بعد حين.”

 
<p>“وحلمت ياجدي أن أهديك يوما كتابا اخطه بيدي”</p>

“وحلمت ياجدي أن أهديك يوما كتابا اخطه بيدي”

 
<p>“تبدو المصائب كبيرة تقبض الروح، ثم يأتي ما هو أعتى وأشد فيصغر ما بدا كبيرًا وينكمش متقلصًا في زاوية من القلب والحشا”</p>

“تبدو المصائب كبيرة تقبض الروح، ثم يأتي ما هو أعتى وأشد فيصغر ما بدا كبيرًا وينكمش متقلصًا في زاوية من القلب والحشا”

 
<p>“لكل شئ ثمن , وكلما عز المراد ارتفع ثمنه”</p>

“لكل شئ ثمن , وكلما عز المراد ارتفع ثمنه”

 
<p>“لا شئ مستحيل فى حكم القوىّ على الضعيف!”</p>

“لا شئ مستحيل فى حكم القوىّ على الضعيف!”

 
<p>“احيانا اقول ان الحياة تقسو بلا معنى ولا ضرورة واحيانا اقول حظنا منها وان ساء اقل قسوة من الآخرين , اقل بكثير”</p>

“احيانا اقول ان الحياة تقسو بلا معنى ولا ضرورة واحيانا اقول حظنا منها وان ساء اقل قسوة من الآخرين , اقل بكثير”

 
<p>“الزمن يجلو الذاكرة كأنه الماء تغمر الذهب فيه, يوما أو ألف عام فتجده في قاع لنهر يلتمع. لا يفسد الماء سوى المعدن الرخيص, يصيب السطح ساعة فيعلوه الصدأ.”</p>

“الزمن يجلو الذاكرة كأنه الماء تغمر الذهب فيه, يوما أو ألف عام فتجده في قاع لنهر يلتمع. لا يفسد الماء سوى المعدن الرخيص, يصيب السطح ساعة فيعلوه الصدأ.”

 
<p>“تنتظر حتى يهبط الليل و يأوى اهل الدار الى فراشهم فتسرج القنديل و تقرأ فيتسع السجن,رويدا رويدا يتسع ثم تتبدد قضبانه فى ضوء شمس تسطع من الكتاب و عقلها.”</p>

“تنتظر حتى يهبط الليل و يأوى اهل الدار الى فراشهم فتسرج القنديل و تقرأ فيتسع السجن,رويدا رويدا يتسع ثم تتبدد قضبانه فى ضوء شمس تسطع من الكتاب و عقلها.”

 
<p>“غرناطة العرب صارت كالغانية ترقص وتتعهر إرضاءً لأسيادها لأنها خائفة”</p>

“غرناطة العرب صارت كالغانية ترقص وتتعهر إرضاءً لأسيادها لأنها خائفة”

 
<p>“ أن عقل الإنسان صندوق عجيب صغير ما دام محمولاً في الرأس، و يحتفظ رغم ذلك بما لا يحصى أو يعد”</p>

“ أن عقل الإنسان صندوق عجيب صغير ما دام محمولاً في الرأس، و يحتفظ رغم ذلك بما لا يحصى أو يعد”

 
<p>“يا علي ليس كل أبيض برد، ولا كل أسود فحم، ولا كل ما يبدو أخضر ريحان، ولا كل حصان يدور في الميدان”</p>

“يا علي ليس كل أبيض برد، ولا كل أسود فحم، ولا كل ما يبدو أخضر ريحان، ولا كل حصان يدور في الميدان”

 
<p>“يا طالباً طريق السر تقصده * ارجع وراءك فيك السر و السنن”</p>

“يا طالباً طريق السر تقصده * ارجع وراءك فيك السر و السنن”

 
<p>“ الجمال يؤنس وحشة الروح”</p>

“ الجمال يؤنس وحشة الروح”

 
<p>“ليس عالماً جديداً، بل عالماً مختلفاً، هذا كل ما في الأمر”</p>

“ليس عالماً جديداً، بل عالماً مختلفاً، هذا كل ما في الأمر”

 
<p>“الزمن يجلو الذاكره كأنه الماء تغمر الذهب فيه , يوما أو الف عام فتجده في قاع النهر يلتمع .”</p>

“الزمن يجلو الذاكره كأنه الماء تغمر الذهب فيه , يوما أو الف عام فتجده في قاع النهر يلتمع .”

 
<p>“في الشباب قسوة، في الشباب غباء، وفي الشباب عيون لا ترى”</p>

“في الشباب قسوة، في الشباب غباء، وفي الشباب عيون لا ترى”

 
<p>“هل يمكن يا جدتي أن يحدس القلب بشيء قبل وقوعه أو تعرُّف العقل عليه أو حتى التفكير فيه؟”</p>

“هل يمكن يا جدتي أن يحدس القلب بشيء قبل وقوعه أو تعرُّف العقل عليه أو حتى التفكير فيه؟”

 
<p>“ما الخطأ في أن يتعلق الغريق بلوح خشب أو عود أو قشة؟! ما الجرم في أن يصنع لنفسه قنديلا مزججا و ملونا لكي يتحمل عتمة أيامه ؟!ما الخطيئة في أن يتطلع إلى يوم جديد آملا و مستبشرا ؟!”</p>

“ما الخطأ في أن يتعلق الغريق بلوح خشب أو عود أو قشة؟! ما الجرم في أن يصنع لنفسه قنديلا مزججا و ملونا لكي يتحمل عتمة أيامه ؟!ما الخطيئة في أن يتطلع إلى يوم جديد آملا و مستبشرا ؟!”

 
<p>“ليس الجحيم أن تصطلي بنار جهنم،بل بنار قلبك وهو مروع،مضطرب ،وواهن،ولأن الكلام.. كل الكلام يجرحك!”</p>

“ليس الجحيم أن تصطلي بنار جهنم،بل بنار قلبك وهو مروع،مضطرب ،وواهن،ولأن الكلام.. كل الكلام يجرحك!”

 
<p>“لا فائدة من وراء هذه المساعي , فكيف ينصفك عدوك , وكيف تتوقع ان يجيرك من المصائب من سببها لك !”</p>

“لا فائدة من وراء هذه المساعي , فكيف ينصفك عدوك , وكيف تتوقع ان يجيرك من المصائب من سببها لك !”

 
<p>“يسبق القلب العقل أحياناً”</p>

“يسبق القلب العقل أحياناً”

 
<p>“والله يا أخي ما يعذبني أكثر من السؤال: أين ذهب العرب والمسلمون؟”</p>

“والله يا أخي ما يعذبني أكثر من السؤال: أين ذهب العرب والمسلمون؟”

 
<p>“لكل شئ في هذه الدنيا علامة قد لا يفهمها الإنسان أبداً، وقد يفهمها بعد حين.”</p>

“لكل شئ في هذه الدنيا علامة قد لا يفهمها الإنسان أبداً، وقد يفهمها بعد حين.”

 
<p>“يعاقب الله الملوك الظالمين بموت أبنائهم وفساد عقولهم ، ولكنهم يحكموننا فنجني ثمار جنونهم ؟! يصعب أن يفهم الإنسان حكمة الله ، لغزها عميق عسير”</p>

“يعاقب الله الملوك الظالمين بموت أبنائهم وفساد عقولهم ، ولكنهم يحكموننا فنجني ثمار جنونهم ؟! يصعب أن يفهم الإنسان حكمة الله ، لغزها عميق عسير”

 
<p>“سبحان الله، وهل جار علينا الزمن إلى الحدّ الذي تحكمنا فيه أسرة من المعتوهين؟”</p>

“سبحان الله، وهل جار علينا الزمن إلى الحدّ الذي تحكمنا فيه أسرة من المعتوهين؟”

 
<p>“المشكلة يا ولد أن قادتنا كانوا أصغر منا، كنا أكبر و أعفى و أقدر لكنهم كانوا القادة، انكسروا فانكسرنا”</p>

“المشكلة يا ولد أن قادتنا كانوا أصغر منا، كنا أكبر و أعفى و أقدر لكنهم كانوا القادة، انكسروا فانكسرنا”

 
<p>“العمر حين يطول يقصر، والجسد حين يكبر يشيخ، والثمرة تستوي ناضجة ثم تفسد، وحين يقدم النسيج يهتريء.”</p>

“العمر حين يطول يقصر، والجسد حين يكبر يشيخ، والثمرة تستوي ناضجة ثم تفسد، وحين يقدم النسيج يهتريء.”

 
<p>و كأن همّاً واحداً لا يكفي أو كأنّ الهموم يستأنس بعضها ببعض فلا تنزل على الناس إلا معاً</p>

و كأن همّاً واحداً لا يكفي أو كأنّ الهموم يستأنس بعضها ببعض فلا تنزل على الناس إلا معاً

 
<p>لكلّ شيء ثمن، وكلما عزّ المراد ارتفع ثمنه</p>

لكلّ شيء ثمن، وكلما عزّ المراد ارتفع ثمنه