معلومات الؤلف

  • الصفة: روائي
  • الجنسية:سعودي
  • تاريخ الميلاد:08/03/1962
  • تاريخ الوفاة:
  • عدد الإقتباسات: 54

السيرة الذاتية

كاتب سعودي من مواليد إحدى قرى منطقة جازان في (3 أغسطس 1962) تسجيلاً اشتغل بالصحافة منذ عام 1982م. درس المرحلة الأبتدائية في مدرسة “ابن رشد” في مدينة الرياض حيث قضى فيها فترة من طفولته، وبها درس المرحلة المتوسطة في مدرسة “ابن قدامة”. عاد بعد أربعة أعوام إلى مدينة جدة وأكمل المرحلة المتوسطة في مدرسة “البحر الأحمر”. أتم المرحلة الثانوية في مدرسة “قريش”، ثم حصل على بكالوريوس في العلوم السياسية جامعة الملك عبد العزيز. متزوج وله ثلاثة أبناء وابنة واحدة هم (وشل، معد، عذب والصغيرة جوى).

 
<p>“وعشنا داخل سجوننا علينا أن نسبح بحمد رعاة الفضيلة , أولئك الذين يدركون أو لا يدركون أن الزمن أداة إجتثاث ضخمة , نفنى قبل أن نكتشف اللعبة”</p>

“وعشنا داخل سجوننا علينا أن نسبح بحمد رعاة الفضيلة , أولئك الذين يدركون أو لا يدركون أن الزمن أداة إجتثاث ضخمة , نفنى قبل أن نكتشف اللعبة”

 
<p>“تتعرى البلاد في مركز الشرطة , ويختفي المجتمع المثالي تحت قاذورات تصب من كل الجهات”</p>

“تتعرى البلاد في مركز الشرطة , ويختفي المجتمع المثالي تحت قاذورات تصب من كل الجهات”

 
<p>“الحياة أردية مختلفة الألوان , و في كل مناسبة ترتدي فستانا وتواريه لتعيد موضته في زمن آخر ..”</p>

“الحياة أردية مختلفة الألوان , و في كل مناسبة ترتدي فستانا وتواريه لتعيد موضته في زمن آخر ..”

 
<p>“مهما تغيرت الأردية , يبقى الجسد هو الجسد”</p>

“مهما تغيرت الأردية , يبقى الجسد هو الجسد”

 
<p>“أبونا آدم كان في عالم مكشوف ولم يكن بحاجة إلى ستر عريه وحينما دخل إلى الزمن البطئ إحتاج لشئ يتناسب مع اللغز , مع الأحجية المقبل”</p>

“أبونا آدم كان في عالم مكشوف ولم يكن بحاجة إلى ستر عريه وحينما دخل إلى الزمن البطئ إحتاج لشئ يتناسب مع اللغز , مع الأحجية المقبل”

 
<p>“تخشى المجتمعات الخائفة والمهزوزةمن التغيرات والتقلبات , وتبحث عمن يبقي تجمدها , هي تخشى الحركة وترغب في البقاء متجمدة”</p>

“تخشى المجتمعات الخائفة والمهزوزةمن التغيرات والتقلبات , وتبحث عمن يبقي تجمدها , هي تخشى الحركة وترغب في البقاء متجمدة”

 
<p>“لن تستطيعوا بمراقبتكم محو المعصية من الأرض. المعصية هي الكفة الأخرى للميزان”</p>

“لن تستطيعوا بمراقبتكم محو المعصية من الأرض. المعصية هي الكفة الأخرى للميزان”

 
<p>“النسيان عملية محو, كي لا تتشبع الذاكرة وتنفجر وتحولنا إلى شظايا تالفة لا تصلح إلا للنفايات…نحن مقذوفون في النفايات بفعل التثبيت.”</p>

“النسيان عملية محو, كي لا تتشبع الذاكرة وتنفجر وتحولنا إلى شظايا تالفة لا تصلح إلا للنفايات…نحن مقذوفون في النفايات بفعل التثبيت.”

 
<p>“الحياة قائمة على النقص والزيادة…الاجتثاث هو لعبة الزمن ومن الاجتثاث تتولد الزيادة أو النقصان.”</p>

“الحياة قائمة على النقص والزيادة…الاجتثاث هو لعبة الزمن ومن الاجتثاث تتولد الزيادة أو النقصان.”

 
<p>“لا يبقى شيء كما كان من قبل…الزمن يستهلك الأشياء كما استهلكنا.”</p>

“لا يبقى شيء كما كان من قبل…الزمن يستهلك الأشياء كما استهلكنا.”

 
<p>“المكتوب يأخذ جزءاً من واقع لا يكتب أصلاً…كل المكتوبات مزورة, بما في ذلك التاريخ, وما يعج في بواطنه من أكاذيب مركبة…”</p>

“المكتوب يأخذ جزءاً من واقع لا يكتب أصلاً…كل المكتوبات مزورة, بما في ذلك التاريخ, وما يعج في بواطنه من أكاذيب مركبة…”

 
<p>“تحمل الأوراق روائح من تتحدث عنهم,…كما الحلم يحمل الحقيقة…, ولا يحملها..”</p>

“تحمل الأوراق روائح من تتحدث عنهم,…كما الحلم يحمل الحقيقة…, ولا يحملها..”

 
<p>“الاماكن كالأشخاص تتواشج بينك وبينها إلفة أو عداوة”</p>

“الاماكن كالأشخاص تتواشج بينك وبينها إلفة أو عداوة”

 
<p>“الخيانة كالهواء , تدلف إلى منازلنا بمجرد فتح الباب”</p>

“الخيانة كالهواء , تدلف إلى منازلنا بمجرد فتح الباب”

 
<p>“هذه الحياة السريعة التي نصمها بالاستهلاكية, تجتثنا, وتترك فجوات اجتثاثنا فارغة أفواهها. فلا نعود لنقصاننا و لا نطمئن لانتقالنا.”</p>

“هذه الحياة السريعة التي نصمها بالاستهلاكية, تجتثنا, وتترك فجوات اجتثاثنا فارغة أفواهها. فلا نعود لنقصاننا و لا نطمئن لانتقالنا.”

 
<p>“انصت جيداً إلى ما يقوله العامة ففيه جزء من الحقيقة.”</p>

“انصت جيداً إلى ما يقوله العامة ففيه جزء من الحقيقة.”

 
<p>“أننا نسير وفق ردة الفعل, وليس إحداث الفعل.”</p>

“أننا نسير وفق ردة الفعل, وليس إحداث الفعل.”

 
<p>“فقد الحرية يفقدنا المساواة، و المساواة تفقدنا العدالة، و ضياع العدالة يجعل الظلم شخصاً مجسداً…”</p>

“فقد الحرية يفقدنا المساواة، و المساواة تفقدنا العدالة، و ضياع العدالة يجعل الظلم شخصاً مجسداً…”

 
<p>“فاقد الدهشة كائن ميت”</p>

“فاقد الدهشة كائن ميت”

 
<p>“نختصر الحياة بمفردات على شاكلة : دعها تمر”</p>

“نختصر الحياة بمفردات على شاكلة : دعها تمر”

 
<p>“كلنا يشيّد بيتًا في داخله، ويرتبه كيف يشاء. في ذلك البيت الداخلي، نخبئ ما لا نحب أن يكتشفه الآخرون”</p>

“كلنا يشيّد بيتًا في داخله، ويرتبه كيف يشاء. في ذلك البيت الداخلي، نخبئ ما لا نحب أن يكتشفه الآخرون”

 
<p>“في كُل لحظة ثمة خيانة تُحاك على هذه المعمورة”</p>

“في كُل لحظة ثمة خيانة تُحاك على هذه المعمورة”

 
<p>“حين تخلق سجـــنا ً كبيرا ً , على الناس يتدبروا كيفية الهرب!!”</p>

“حين تخلق سجـــنا ً كبيرا ً , على الناس يتدبروا كيفية الهرب!!”

 
<p>“تحمل الأوراق روائح من نتحدث عنهم، حتى و إن كانت روائح اصطناعية، فالورق يحمل نية الكاتب الأول، كما الحلم يحمل الحقيقة…و لا يحملها.”</p>

“تحمل الأوراق روائح من نتحدث عنهم، حتى و إن كانت روائح اصطناعية، فالورق يحمل نية الكاتب الأول، كما الحلم يحمل الحقيقة…و لا يحملها.”

 
<p>“حين يتغير اسمك، تتغير أقدارك”</p>

“حين يتغير اسمك، تتغير أقدارك”

 
<p>“المرأة مثل الرجل في مشاعرها فلا تقص جناحيها و هي تعلم انك تقوم بهذا الفعل طر معها”</p>

“المرأة مثل الرجل في مشاعرها فلا تقص جناحيها و هي تعلم انك تقوم بهذا الفعل طر معها”

 
<p>“في زمن الاحلام المره لا نتذكر الا الماضي”</p>

“في زمن الاحلام المره لا نتذكر الا الماضي”

 
<p>“مشكلتنا فقهية. فحين يتعطل الاجتهاد ويقف عند استلهام فترة زمنية محددة، تتحول الحياة إلى متحف، كل شيء فيها جامد. لذلك فالمحْوُ هو الوسيلة الأمثل لإعادة تصنيعنا كي نتلاءم مع واقعنا..”</p>

“مشكلتنا فقهية. فحين يتعطل الاجتهاد ويقف عند استلهام فترة زمنية محددة، تتحول الحياة إلى متحف، كل شيء فيها جامد. لذلك فالمحْوُ هو الوسيلة الأمثل لإعادة تصنيعنا كي نتلاءم مع واقعنا..”

 
<p>“لو أن كل امراءه مُنحت حق رفض زوجها ,<br />
من غير انتقاص لكرامتها او عفتها وشرفها ,<br />
لما حدثت الخيانه الزوجيه , ولما حدث الزنا أصلا .”</p>

“لو أن كل امراءه مُنحت حق رفض زوجها ,
من غير انتقاص لكرامتها او عفتها وشرفها ,
لما حدثت الخيانه الزوجيه , ولما حدث الزنا أصلا .”

 
<p>“الذاكرة العارية هي ذاكرة الأصل، ذاكرة الحرية، بينما الذاكرة المحافظة هي ذاكرة الأنظمة والمنع.”</p>

“الذاكرة العارية هي ذاكرة الأصل، ذاكرة الحرية، بينما الذاكرة المحافظة هي ذاكرة الأنظمة والمنع.”