معلومات الكتاب

  • المؤلف: إبراهيم نصر الله
  • التصنيف:الكتب السياسية
  • ISBN:
  • المترجم:
  • الناشر:
  • عدد الإقتباسات: 43

وصف الكتاب

أقل من عدو أكثر من صديق : السيرة الطائرة

يقول نصر الله في كتابه هذا: (إذا ما أراد الغرب أن يفهمنا حقاً فإن عليه أن يكف عن الاستماع لنفسه، وأن يتركنا نتحدث بصدق عما يحدث فينا، وأن يتقبل حقيقة قول الصدق حتى وإن لم يأخذ بها في النهاية)
وتشكل هذه (السيرة الطائرة) جزءاً من سيرته الإبداعية والإنسانية والأثر الذي تركه السفر في كتابته الشعرية والروائية، وحواراته حول القضايا العربية الساخنة والقضية الفلسطينية والصورة الإنسانية العميقة للحضارة العربية مع الجمهور الاوروبي ومع مثقفين أوروبين بين عامي 1985 و2005، عابر بكتابه هذا أيضاً أهم مفاصل التاريخ العربي المعاصر منذ عام النكبة الفلسطينية حتى اليوم

 
<p>“المدن الجديدة تعلمني الكتابة المدن الجديدة..حب أول”</p>

“المدن الجديدة تعلمني الكتابة المدن الجديدة..حب أول”

 
<p>“كل مدينة لم أتهاوً على مقاعدها الرصيفية متعبا لا أستطيع القول أنني عرفتها”</p>

“كل مدينة لم أتهاوً على مقاعدها الرصيفية متعبا لا أستطيع القول أنني عرفتها”

 
<p>“هل هنالك ماهو أجمل من أن ينسى رجل الأمن دوره, وأن تعيده القصيدة التي هي ضد كل ما تمثله وظيفته, إلى طبيعته الأولى..إلى إنسانيته ؟</p>

“هل هنالك ماهو أجمل من أن ينسى رجل الأمن دوره, وأن تعيده القصيدة التي هي ضد كل ما تمثله وظيفته, إلى طبيعته الأولى..إلى إنسانيته ؟

 
<p>“لم يكن فيه مايشبه الغرباء بشئ…<br />
ومر غريبا..<br />
ولكن كل الذين رآهم على العتبات هنالك…<br />
كانو هم الغرباء..!”</p>

“لم يكن فيه مايشبه الغرباء بشئ…
ومر غريبا..
ولكن كل الذين رآهم على العتبات هنالك…
كانو هم الغرباء..!”

 
<p>في الشوارع كل الحكايات التي فرت هاربة من زوايا البيت…<br />
في الشوارع..<br />
لاشئ غيرها…<br />
وهي تبحث دون كلل عن بدايات جديدة</p>

في الشوارع كل الحكايات التي فرت هاربة من زوايا البيت…
في الشوارع..
لاشئ غيرها…
وهي تبحث دون كلل عن بدايات جديدة

 
<p>“روح العالم نحن القادرين على أن نحب مايستحق الحب ومايشبه ويسكن فيه”</p>

“روح العالم نحن القادرين على أن نحب مايستحق الحب ومايشبه ويسكن فيه”

 
<p>“انتظرتك أكثر .. مما تأخرت !</p>

“انتظرتك أكثر .. مما تأخرت !

 
<p>“يعرف الموت باسمه<br />
بشحوب الطريق الذي سيوقد دمعتكِ<br />
بحنينه لما في حنينك من ندى<br />
من وقوفي على حافته حياً وأنا أنظر إليه”</p>

“يعرف الموت باسمه
بشحوب الطريق الذي سيوقد دمعتكِ
بحنينه لما في حنينك من ندى
من وقوفي على حافته حياً وأنا أنظر إليه”

 
<p>“كلما اقتفيتَ خطاك<br />
في المدن التي تدخلها للمرة الأولى<br />
عثرت على شيء فيك<br />
لم تكن اهتديتَ إليه في المدن التي وراءك”</p>

“كلما اقتفيتَ خطاك
في المدن التي تدخلها للمرة الأولى
عثرت على شيء فيك
لم تكن اهتديتَ إليه في المدن التي وراءك”

 
<p>“لعل أحداً لن يستطيع أن يتصور كيف يمكن أن يبدأ شعبٌ ما الحياة ثانية، بعد أن جُرّدَ من أرضه وحقله وسمائه وشوارعه ومزارعه ومدنه وسواحله وسياراته وبواخره ومصانعه وصحفه ومدارسه ومقاهيه وملاعبه وقطاراته ومطاراته وماعزه وأبقاره وحميره وخيوله، وما يستر روحه من أحلام وجسده من ملابس، كيف يمكن أن يبدأ ثانية من هذا الصفر الكبير ويتجاوز هذه المحنات الكبرى ويستطيع أن يؤسس حياة جديدة وأحلامًا وذاكرة في المستقبل، ويحول فكرة العودة إلى وطنه إلى عقيدة.<br />
لعل تلك معجزة الشعب الذي طحنته حروبُ الأخوة عليه كما طحنته حروب الأعداء.”</p>

“لعل أحداً لن يستطيع أن يتصور كيف يمكن أن يبدأ شعبٌ ما الحياة ثانية، بعد أن جُرّدَ من أرضه وحقله وسمائه وشوارعه ومزارعه ومدنه وسواحله وسياراته وبواخره ومصانعه وصحفه ومدارسه ومقاهيه وملاعبه وقطاراته ومطاراته وماعزه وأبقاره وحميره وخيوله، وما يستر روحه من أحلام وجسده من ملابس، كيف يمكن أن يبدأ ثانية من هذا الصفر الكبير ويتجاوز هذه المحنات الكبرى ويستطيع أن يؤسس حياة جديدة وأحلامًا وذاكرة في المستقبل، ويحول فكرة العودة إلى وطنه إلى عقيدة.
لعل تلك معجزة الشعب الذي طحنته حروبُ الأخوة عليه كما طحنته حروب الأعداء.”

 
<p>“ الرياح التي نثرتني في الجهات<br />
هل كان يمكن أن تفعل ذلك<br />
لو أنها توقفت قليلا<br />
لتسمع صيحة أشجاري”</p>

“ الرياح التي نثرتني في الجهات
هل كان يمكن أن تفعل ذلك
لو أنها توقفت قليلا
لتسمع صيحة أشجاري”

 
<p>“كم تود أن تضيع فيما لا تعرفه ، و تحبه ، لتكتشفه و تكتشف نفسك .. كم تخشى السير في طريق آخر تعرفه ، و تعرف هدفك الصغير فيه تماماً ، لكنك لا تجرؤ على السير فيه وحيداً”</p>

“كم تود أن تضيع فيما لا تعرفه ، و تحبه ، لتكتشفه و تكتشف نفسك .. كم تخشى السير في طريق آخر تعرفه ، و تعرف هدفك الصغير فيه تماماً ، لكنك لا تجرؤ على السير فيه وحيداً”

 
<p>“أسير في الشوارع وحيداً<br />
أقع في حب كل ما أتأمله<br />
أحاول استدعاء الربيع لكنني لا أستطيع<br />
فأكتب :<br />
كأنه خريف السماء<br />
لم يعد تحتها رحمة !”</p>

“أسير في الشوارع وحيداً
أقع في حب كل ما أتأمله
أحاول استدعاء الربيع لكنني لا أستطيع
فأكتب :
كأنه خريف السماء
لم يعد تحتها رحمة !”

 
<p>“سماء واحدة<br />
لطائر وحيد..<br />
صحراء واحدة للجميع”</p>

“سماء واحدة
لطائر وحيد..
صحراء واحدة للجميع”

 
<p>“في أرض البشر هذه<br />
في قلوبهم…<br />
رأيت الكلمات تزهر…وغصن زيتون يحلم”</p>

“في أرض البشر هذه
في قلوبهم…
رأيت الكلمات تزهر…وغصن زيتون يحلم”

 
<p>“لقد تدارسنا الموقف جيدا ورأينا أن الحل الوحيد يكمن في إعادة احتلال المدن المحتلة..!”</p>

“لقد تدارسنا الموقف جيدا ورأينا أن الحل الوحيد يكمن في إعادة احتلال المدن المحتلة..!”

 
<p>“إن لم يلتق الناسُ فلن ينبت الحبُّ بينهم. إن لم يتعارفوا فليس أمامهم إلا الشقاء”</p>

“إن لم يلتق الناسُ فلن ينبت الحبُّ بينهم. إن لم يتعارفوا فليس أمامهم إلا الشقاء”

 
<p>“فإذا أراد الكاتب الفلسطيني بشكل خاص والكاتب العربي بشكل عام، أن يصل إلى العالم، فإن عليه أن ينسى.</p>
<p>أما إذا أراد الكاتب الإسرائيلي أن يصل إلى العالم، فإن عليه أن يتذكر.”</p>

“فإذا أراد الكاتب الفلسطيني بشكل خاص والكاتب العربي بشكل عام، أن يصل إلى العالم، فإن عليه أن ينسى.

أما إذا أراد الكاتب الإسرائيلي أن يصل إلى العالم، فإن عليه أن يتذكر.”

 
<p>“كلما اقتفيتَ خطاك<br />
في المدن التي تدخلها للمرة الأولى<br />
عثرتَ على شيء فيك<br />
لم تكن اهتديتَ إليه في المدن التي وراءك”</p>

“كلما اقتفيتَ خطاك
في المدن التي تدخلها للمرة الأولى
عثرتَ على شيء فيك
لم تكن اهتديتَ إليه في المدن التي وراءك”

 
<p>“لعلنا أعمدة الكون, فارفعوا رؤوسكم عالياً : لتظل السماء عالية.”</p>

“لعلنا أعمدة الكون, فارفعوا رؤوسكم عالياً : لتظل السماء عالية.”

 
<p>“كل شيء هادئ في الفجر : الشجرة, سطح البحيرة, حقل قصب السُّكر, النافذة التي تنتظر الشمس والغيوم الشاسعة التي حولت كل هذا الهدوء إلى قطن.”</p>

“كل شيء هادئ في الفجر : الشجرة, سطح البحيرة, حقل قصب السُّكر, النافذة التي تنتظر الشمس والغيوم الشاسعة التي حولت كل هذا الهدوء إلى قطن.”

 
<p>“للفلسطيني أًمين..أمه التي ولدته والقصيدة”</p>

“للفلسطيني أًمين..أمه التي ولدته والقصيدة”

 
<p>“فالذي يغلق عينيه لأنه لا يريد أن يرى صباحا مشرقا، لا يعاقب الصباح وشمسه، إنه لا يعاقب سوى نفسه”</p>

“فالذي يغلق عينيه لأنه لا يريد أن يرى صباحا مشرقا، لا يعاقب الصباح وشمسه، إنه لا يعاقب سوى نفسه”

 
<p>“الشاعر الإسرائيلي يكتب شعره عن البيت الذي أخذه مني وأنا أكتب شعري عن بيتي الذي سأعود إليه. ”</p>

“الشاعر الإسرائيلي يكتب شعره عن البيت الذي أخذه مني وأنا أكتب شعري عن بيتي الذي سأعود إليه. ”

 
<p>“بجناحيه<br />
يستطيع النسر أن يُحلَّق بعيداً<br />
و الفراشة أيضاً”</p>

“بجناحيه
يستطيع النسر أن يُحلَّق بعيداً
و الفراشة أيضاً”

 
<p>“الذين تركوا له الصحو<br />
أخذوا الأحلام كلها”</p>

“الذين تركوا له الصحو
أخذوا الأحلام كلها”

 
<p>“تأخذ الحياة هناك, تُعطي هنا.. ونظل نركض مابين ذلك الهناك وهذا الهنا, إلى أن نُصابَ بما لن نشفى منه أبدًا: اختفاء أحدهما!”</p>

“تأخذ الحياة هناك, تُعطي هنا.. ونظل نركض مابين ذلك الهناك وهذا الهنا, إلى أن نُصابَ بما لن نشفى منه أبدًا: اختفاء أحدهما!”

 
<p>“المدن الجديدةُ تعلَّمني الكتابة<br />
المدن الجديدة<br />
حبٌّ أول”</p>

“المدن الجديدةُ تعلَّمني الكتابة
المدن الجديدة
حبٌّ أول”

 
<p>“ذهبت إلى النومِ, كي لا أنامْ؛ لأحيا الحياةَ هنا بسلام.”</p>

“ذهبت إلى النومِ, كي لا أنامْ؛ لأحيا الحياةَ هنا بسلام.”