معلومات الكتاب

  • المؤلف: أحلام مستغانمي
  • التصنيف:الروايات
  • ISBN:
  • المترجم:
  • الناشر:
  • عدد الإقتباسات: 267

وصف الكتاب

الأسود يليق بك

الأسود يليق بكِ هي رواية للروائية الجزائرية أحلام مستغانمي صدرت عام 2012 عن دار نوفل

مليونير لبناني ناهز عمره الخمسين سنة أعجبته مطربة جزائرية باسم هالة الوافي في السابعة والعشرين من عمرها شاهدها السيد طلال هاشم مصادفة في برنامج تلفزيوني فقرر أن تكون له. يبدأ طلال الذي جاهد ليثري محصوله الثقافي في الموسيقى والفن والشعر إلى وضع الخطة تلو الخطة للإيقاع بهذه الحسناء التي ترتدي الأسود حدادا على مقتل والدها وأخيها خلال الاضطرابات التي شهدتها الجزائر في مطلع القرن الحالي.

 
<p>“الفشل معد تمام كالنجاح ، والسعادة معدية تمام كالكابة ، وحتى الجمال معد.”</p>

“الفشل معد تمام كالنجاح ، والسعادة معدية تمام كالكابة ، وحتى الجمال معد.”

 
<p>“الحب لا يعلن عن نفسه، لكن تشي به موسيقاه، شيء شبيه بالضربات الأولى في السمفونية الخامسة لبيتهوفن.”</p>

“الحب لا يعلن عن نفسه، لكن تشي به موسيقاه، شيء شبيه بالضربات الأولى في السمفونية الخامسة لبيتهوفن.”

 
<p>“كل شئ ممكنا فى وطن من فوق قبوره تبرم صفقات الكبار ، و تحت نعال المتحكمين بمصيره يموت السذج الصغار”</p>

“كل شئ ممكنا فى وطن من فوق قبوره تبرم صفقات الكبار ، و تحت نعال المتحكمين بمصيره يموت السذج الصغار”

 
<p>“أكثر من جنون الإجرام يطالبك الوطن الآن بجنون الغفران وبعد واجب التذكر أصبح المطلوب أن ننسي”</p>

“أكثر من جنون الإجرام يطالبك الوطن الآن بجنون الغفران وبعد واجب التذكر أصبح المطلوب أن ننسي”

 
<p>“كيف لامرأة أن تنسى رجلاً آسرًا ومدمّرًا إلى هذا الحدّ، برقّته وشراسته، غموضه وشفافيّته، لطفه وعنفه، وحقيقته وتعدّد أقنعته.<br />
كلّ امرأة تملك منه نسخة فريدة من كتاب الحبّ. هي القارئة والبطلة فيه، ولا أحد سيصدّق يومًا ما سترويه. لا أحد.”</p>

“كيف لامرأة أن تنسى رجلاً آسرًا ومدمّرًا إلى هذا الحدّ، برقّته وشراسته، غموضه وشفافيّته، لطفه وعنفه، وحقيقته وتعدّد أقنعته.
كلّ امرأة تملك منه نسخة فريدة من كتاب الحبّ. هي القارئة والبطلة فيه، ولا أحد سيصدّق يومًا ما سترويه. لا أحد.”

 
<p>“كنت أستعجل هذه اللحظة.”<br />
“ظننتك تملك كل الوقت!”<br />
“أن أملك الوقت لا يعني أني أملك الصبر..”<br />
“أما أنا فطوّعتني الحياة.. لا أكثر صبراً من الأسود!”</p>

“كنت أستعجل هذه اللحظة.”
“ظننتك تملك كل الوقت!”
“أن أملك الوقت لا يعني أني أملك الصبر..”
“أما أنا فطوّعتني الحياة.. لا أكثر صبراً من الأسود!”

 
<p>“ليس كل من ابحر نجا ، لهول مصابهم نسي الناس النزعات الاجرامية للبحر ، وصدقوا انه رفيق جرب ، سياخذ بايديهم الى الضفة الاخرى، فالقوا بانفسهم اليه.لكن،ليس للبحر يد ليمدها لمن جاؤوا على قوارب الموت،ولم يعرف عنه يوما مصادقة المفلسين”</p>

“ليس كل من ابحر نجا ، لهول مصابهم نسي الناس النزعات الاجرامية للبحر ، وصدقوا انه رفيق جرب ، سياخذ بايديهم الى الضفة الاخرى، فالقوا بانفسهم اليه.لكن،ليس للبحر يد ليمدها لمن جاؤوا على قوارب الموت،ولم يعرف عنه يوما مصادقة المفلسين”

 
<p>“نحن من نصنع عبوديتنا ونضفي السحر على من نشاء”</p>

“نحن من نصنع عبوديتنا ونضفي السحر على من نشاء”

 
<p>“فلسفته، أن كل ما يمكننا تخيله قابل للتحقيق. يكفي أن نريده حقا، وأن نثابر على حلمنا”</p>

“فلسفته، أن كل ما يمكننا تخيله قابل للتحقيق. يكفي أن نريده حقا، وأن نثابر على حلمنا”

 
<p>“الأعمى يرى بأذنيه، ولا يحتاج عينيه إلّا للبكاء”</p>

“الأعمى يرى بأذنيه، ولا يحتاج عينيه إلّا للبكاء”

 
<p>“نحن نساوي من نقيس أنفسنا بهم. لا تقيسي نفسك إلّا بالكبار إن شئت أن تكوني كبيرة”</p>

“نحن نساوي من نقيس أنفسنا بهم. لا تقيسي نفسك إلّا بالكبار إن شئت أن تكوني كبيرة”

 
<p>“ان من يهدي وردا يقدم انطباعا عن نفسه .”</p>

“ان من يهدي وردا يقدم انطباعا عن نفسه .”

 
<p>“الجنتلمان ذئب صبور”</p>

“الجنتلمان ذئب صبور”

 
<p>“إن لة ايقاعا خاطئا. لم يكن سئ الصوت , كان سئ الايقاع , و هذا اكثر ازعاجا. كان نشازا مع موسيقاها الداخلية , تلك التى ما كان يملك اُذنًا لسماعها.<br />
سدى حاولت ان توفق بين ايقاعهما. كانا آلتين لا تصلحان لعزف سمفونية مشتركة . فكيف اذا لروحيهما او جسديهما أن يتناغما؟”</p>

“إن لة ايقاعا خاطئا. لم يكن سئ الصوت , كان سئ الايقاع , و هذا اكثر ازعاجا. كان نشازا مع موسيقاها الداخلية , تلك التى ما كان يملك اُذنًا لسماعها.
سدى حاولت ان توفق بين ايقاعهما. كانا آلتين لا تصلحان لعزف سمفونية مشتركة . فكيف اذا لروحيهما او جسديهما أن يتناغما؟”

 
<p>“قل لي ماذا تعزف اقل لك من انت ، وارو لك تاريخن واقرا لك طالع قومك.للغجر عنفوان قيثارتهم،وللافارقة حمى طبولهم،وللفرنسيين مباهج الاكورديون،وللنمساويين شاعرية كمنجاتهم،وللاوروبيون ارستقراطية البيانو،وللاندلسيين سلطنة العود..”</p>

“قل لي ماذا تعزف اقل لك من انت ، وارو لك تاريخن واقرا لك طالع قومك.للغجر عنفوان قيثارتهم،وللافارقة حمى طبولهم،وللفرنسيين مباهج الاكورديون،وللنمساويين شاعرية كمنجاتهم،وللاوروبيون ارستقراطية البيانو،وللاندلسيين سلطنة العود..”

 
<p>“الحياة أجمل من أن تعلنى الحرب عليها حاربى أعدائها”</p>

“الحياة أجمل من أن تعلنى الحرب عليها حاربى أعدائها”

 
<p>“أنا شجرة توت لا رداء لي أصلاً إلاّ السواد”</p>

“أنا شجرة توت لا رداء لي أصلاً إلاّ السواد”

 
<p>“هل أحبته حقاً؟<br />
هي نفسها لا تدري. معظم الذين يعتقدون أنهم يعيشون قصة حب، هم في الواقع يعيشون وهم الحب.”</p>

“هل أحبته حقاً؟
هي نفسها لا تدري. معظم الذين يعتقدون أنهم يعيشون قصة حب، هم في الواقع يعيشون وهم الحب.”

 
<p>“يمكن للضحكة أن تكون فعل خيانة، إنها انصهار كائنين لحظة انشراح”</p>

“يمكن للضحكة أن تكون فعل خيانة، إنها انصهار كائنين لحظة انشراح”

 
<p>“في العمل الإنساني على الأقل لا تكافأ بالجحود ، لأنك لا تعمل لإنسان بل للإنسانية”</p>

“في العمل الإنساني على الأقل لا تكافأ بالجحود ، لأنك لا تعمل لإنسان بل للإنسانية”

 
<p>“الأحلام التي تبقى أحلاماً لا تؤلمنا , نحنُ لا نحزن على شيء تمنيناه و لم يحدثْ , الألم العميق هو على ماحدث مرة واحدة , وما كنّا ندري أنّه لن يتكرر…!”</p>

“الأحلام التي تبقى أحلاماً لا تؤلمنا , نحنُ لا نحزن على شيء تمنيناه و لم يحدثْ , الألم العميق هو على ماحدث مرة واحدة , وما كنّا ندري أنّه لن يتكرر…!”

 
<p>“الحب هو اثنان يضحكان للأشياء نفسها ، يحزنان في اللحظة نفسها ، يشتعلان و ينطفئان معا بعود كبريت واحد دون تنسيق أو اتفاق”</p>

“الحب هو اثنان يضحكان للأشياء نفسها ، يحزنان في اللحظة نفسها ، يشتعلان و ينطفئان معا بعود كبريت واحد دون تنسيق أو اتفاق”

 
<p>“لقد خلقت المساجد والكاتدرائيّات لتقزّم الإنسان, لأنّها بُنيت على قياس الله لا على قياسك, فهي بيوته.”</p>

“لقد خلقت المساجد والكاتدرائيّات لتقزّم الإنسان, لأنّها بُنيت على قياس الله لا على قياسك, فهي بيوته.”

 
<p>“كان يحب الجاذبية الآسرة للبدايات، شرارة النظرة الأولى، شهقة الانخطاف الأول… كان يحب الوقوع في الحب.”</p>

“كان يحب الجاذبية الآسرة للبدايات، شرارة النظرة الأولى، شهقة الانخطاف الأول… كان يحب الوقوع في الحب.”

 
<p>“إن امرأة واقفة في حلبة ملاكمة، دون أن يحمي ظهرها رجل، ودون أن تضع قفازات الملاكم، أو تحمل في جيبها المنديل الذي يلقى لإعلان الإستسلام، احتمال الخسارة غير وارد بالنسبة لها، لذا تتفتح بشجاعتها شهيّة الرجال على هزيمتها”</p>

“إن امرأة واقفة في حلبة ملاكمة، دون أن يحمي ظهرها رجل، ودون أن تضع قفازات الملاكم، أو تحمل في جيبها المنديل الذي يلقى لإعلان الإستسلام، احتمال الخسارة غير وارد بالنسبة لها، لذا تتفتح بشجاعتها شهيّة الرجال على هزيمتها”

 
<p>“لا يدري إن كان يحبّها. ما يدريه أنّها « تنقصه » كلّ يوم أكثر ، وهذا المساء أيضًا لا شيء منها يأتي ، لا شيء منه ينتظرها . أضحى غيابها طويلًا كمكيدة ، عميقًا صمتها كطعنة ، لكنه يرفض أن يستلّ خنجرها . يحتفظ به مغروسًا في مكانٍ ما من جسده.. يتفقّد بين الحين والآخر موضعه ، ذلك أنّه لم يحدث قبلها أن طعنته امرأة في كبريائه”</p>

“لا يدري إن كان يحبّها. ما يدريه أنّها « تنقصه » كلّ يوم أكثر ، وهذا المساء أيضًا لا شيء منها يأتي ، لا شيء منه ينتظرها . أضحى غيابها طويلًا كمكيدة ، عميقًا صمتها كطعنة ، لكنه يرفض أن يستلّ خنجرها . يحتفظ به مغروسًا في مكانٍ ما من جسده.. يتفقّد بين الحين والآخر موضعه ، ذلك أنّه لم يحدث قبلها أن طعنته امرأة في كبريائه”

 
<p>“قلّما وجدت أحدا أتحدث معه بعمق , الذكاء فى النهاية تمرين , و أنا قضيت عمرى فى التمرّن على قمع ذكائى , حتّى لا يزيدنى شقاءً !”</p>

“قلّما وجدت أحدا أتحدث معه بعمق , الذكاء فى النهاية تمرين , و أنا قضيت عمرى فى التمرّن على قمع ذكائى , حتّى لا يزيدنى شقاءً !”

 
<p>“الأعياد دوّارة، عيد لك وعيد عليك، إنّ الذين يحتفلون اليوم بالحبّ، قد يأتي العيد القادم وقد افترقوا، والذين يبكون اليوم لوعة وحدتهم، قد يكونون أطفال الحبّ المدلّلين في الأعياد القادمة”</p>

“الأعياد دوّارة، عيد لك وعيد عليك، إنّ الذين يحتفلون اليوم بالحبّ، قد يأتي العيد القادم وقد افترقوا، والذين يبكون اليوم لوعة وحدتهم، قد يكونون أطفال الحبّ المدلّلين في الأعياد القادمة”

 
<p>“اجتاحها الأسى كحزن بيانو مركونو مغلق على موسيقى لن يعزفها أحد”</p>

“اجتاحها الأسى كحزن بيانو مركونو مغلق على موسيقى لن يعزفها أحد”

 
<p>“يساورها الندم على خطأ اقترفته و لا تدري ما هو”</p>

“يساورها الندم على خطأ اقترفته و لا تدري ما هو”