’’‏شيء ما بداخلي يمنعني من الإتكاء على أحد، يمنعني من الثقه المفرطه دائما ‘‘

’’لتعش حياة هانئة سعيدة عليك بشئ من التواضع ثم سامح. وصافح. وتصدق تكن من الهادئين القانعين ‘‘

’’ تجنب الصراع صراعٌ في حد ذاته. وإنكار الفشل فشلٌ بدوره. وإخفاء ما نخجل منه هو خجل نظهره ‘‘

’’ تظل الطريقة الوحيدة للتغلب على الألم هي أن تتعلم أولا كيف تتحمل ذلك الألم ‘‘

“إذا كنت قادرًا على شيء من اللامبالاة تجاه الألم، فإنك تصير شخصًا لا يمكن أن يُقهَر.”

‘‘‏’’ نحن بشر يأكلهم اللاشيء

” كما ان معاناتك عندما تجتاز مخاوفك وكل مايقلقك هي مايسمح لك ببناء شجاعتك ومثابرتك”

  ” و ليس حل إحدى تلك المشاكل إلا بداية المشكلة التي تليها” 

  ” إن المشاكل لاتزول أبدا … من الممكن فقط أن تتحسن ” 

  ” إننا في حالة إختيار دائم سواء ادركنا هذا ام لم ندركه ، إننا هكذا دائما “

  “إن الخوف من الموت نابع من الخوف من الحياة ، و الإنسان الذي يعيش ملء حياته مستعدا للموت في أية لحظة ” 

  ” لا يمكننا أن نكون ناجحين حقا إلا في الأشياء التي نحن مستعدون للفشل فيها ، وإذا كنا غير مستعدين للفشل، فإننا غير مستعدين للنجاح أصلا ” 

  “لابد لأي منا من الإهتمام بشيء ما ، وحتى إذا قررت ألا تهتم بأي شيء فإن هذا يضل اهتماما بشيء ما إنه اهتمامك بألا تهتم بشيء” 

  ” هناك أشخاص كثيرون لديهم هاجس أن يكونوا على صواب في حياتهم إلى حد يجعلهم لا يعيشون تلك الحياة أبدا” 

  ” الألم مفيد لنا بقدر مانكرهه ، الألم هو ما يعلمنا الأشياء التي يجيب أن ننتبه إليها عندما نكون صغارا أو عندما نكون طائشين ” 

  ” لن تكون سعيدا أبدا إذا واصلت البحث عما تتكون السعادة منه ، ولن تعيش حياتك أبدا إذا كنت من الباحثين عن معنى الحياة ” 

  ” عدم المبالغة في الاهتمام بأمر ما هو أن يبدأ المرء مواجهة أكثر تحديات الحياة صعوبة وإثارة للخوف مع بقائه قادرا على الفعل” 

  ” إذا لم يكن لدى الشخص مشكلات ، فإن عقله يبحث تلقائيا عن طريقة لاختراعها” 

  ” إن الطريق إلى السعادة درب مفروشة بالأشواك والخيبات” 

  ” عليك بالصراحة أو اللامبالاة، لا أحد يعلم ما تشعر به من الداخل”